المواضيع الأخيرة

» والذاكرين الله كثيراً
السبت 21 أغسطس 2010, 1:09 pm من طرف غُربة

» قصيدة الشريم في فتوى الكلباني
الإثنين 28 يونيو 2010, 12:20 pm من طرف حدو

» قبل قليل أصبحت أختاً لنا بعد إسلامها !!!!
الأربعاء 23 يونيو 2010, 10:11 am من طرف أبومها

» الشيخ عبدالعزيز الطريفي يرد على عادل الكلباني
الإثنين 21 يونيو 2010, 9:25 pm من طرف قلم رصاص

» أترك أثرا قبل الرحيل فطوبى لمن كان مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر ..
الإثنين 21 يونيو 2010, 8:04 pm من طرف ابو تسنيم

» انزل الناس منازلهم
الإثنين 21 يونيو 2010, 4:29 am من طرف قلم رصاص

» إشراقات الوحي ( 5 )
الثلاثاء 15 يونيو 2010, 5:11 am من طرف عشير المر

» لبِستُ ثوب الرَّجا والناس قد رقدوا
الإثنين 14 يونيو 2010, 11:32 pm من طرف قلم رصاص

» ماهي الضوابط للنظرة الشرعية في الخطبة؟
الإثنين 14 يونيو 2010, 11:15 pm من طرف حتى ظلي له مهابه

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الإثنين 12 أبريل 2010, 10:52 pm


    ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    شاطر
    avatar
    واجد احفادي
    عضو فعال
    عضو فعال



    رقم العضوية : 32
    عدد المشاركاتـ : 290
    الدولة : K.S.A
    تاريخـ التسجيلـ : 16/02/2010

    ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف واجد احفادي في الخميس 01 أبريل 2010, 7:09 pm

    ((من
    روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))


    <(###)> قال المؤرّخ إبن إسحاق ‏بأنّ
    النبيّ أيّوب عليه السلام هو إبن (موص) بن (زارح)بن
    (العيص) بن (النبيّ) إسحاق بن (النبيّ والرسول) إبراهيم الخليل‏عليهما
    السلام. وكان أيّوب رجلاً من <الروم> لأنه حفيد"ابو الروم"وهو[العيص
    بن (النبيّ) إسحاق].
    ===> وذكر إبن عساكر بأنّ <أمّه> هي
    بنت (النبيّ) [لوط]عليه السلام‏..
    ===> و<إمرأته> هي "منشا" (بنت العزّ والكرم والجاه والسلطة حيث
    كان والدها عزيز مصر) ،
    فهي بنت الكريم إبن الكرام [يوسف بن يعقوب بن إبراهيم الخليل‏] عليهم
    السلام ..
    <(!!*!!)> وكان أيّوب كثير المال وعنده
    الأنعام والعبيد والمواشي والأراضي المتـّسعة من أرض
    حوران‏ (من بلاد الشام).‏. وكان له أولاد كثير.. فسُلب من ذلك جميعه ،
    وأُبتلي في جسده بأنواع البلاء..
    ولم يبق منه عضو سليم سوى <قلبه> و<لسانه> يذكر الله عزّ وجل
    بهما..
    <({#})> وهذا كله لم يزد أيوب عليه السلام
    إلاّ صبراً وإحتساباً وحمداً وشكراً لله تعالى في ليله ونهاره ،
    وصباحه ومسائه‏.‏. <> ولما طال مرضه أُخرج من بلده ، وأُلقي على
    مزبلة خارجها..
    <({#})> وإنقطع عنه الناس.. ولم يبق أحد
    يحنو عليه سوى زوجته رضي الله عنها وأرضاها ،،
    فقد صبرت معه على ما حلّ بهما من فراق الولد والمال وما يختص بها من
    المُصيبة بالزوج ، وضيق ذات اليد.. فكانت تتردّد إليه فتصلح من شأنه ،
    وتعينه على قضاء حاجته ، وتقوم بمصلحته‏.. ثمّ وبعد العزّ والسعادة والنعمة
    التي كانت فيها ، ضعُف حالها وقلّ مالها ، وقامت تخدم الناس بالأجر الزهيد
    ، لتُطعم زوجها المُبتلى ، فإنا لله وإنا إليه راجعون‏ ..
    فسبحان الله !!! ما أعظمها من زوجة صالحة ومثالية،، و قمّة في الخُلق
    والطيبة والإنسانية..
    <><> وطبعا فلا عجب من صنيعها لأنها بنت الكريم إبن الكرام
    [يوسف بن يعقوب بن إبراهيم الخليل‏] عليهم السلام.
    <(***)> قال الله تعالى‏:‏ {{ ‏وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ
    وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا
    بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً
    مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ‏}}
    .. ‏الأنبياء‏:‏ 83-84‏
    ‏‏.‏
    <(***)> وقال تعالى: {{ ‏وَاذْكُرْ عَبْدَنَا
    أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ
    وَعَذَابٍ *
    ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ * وَوَهَبْنَا لَهُ
    أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي
    الْأَلْبَابِ * وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ
    إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ‏ }}
    ..‏
    ‏سورة ص‏:‏‏41-44‏ ‏‏.‏
    <***> ورد في الحديث الشريف عَنْ مُصْعَبِ بْنِ
    سَعْدٍ عَنْ اَبِيهِ قَالَ :
    قُلْتُ يَا رَسُولَ
    اللَّهِ اَيُّ النَّاسِ اَشَدُّ
    بَلَاءً ؟؟ قَالَ :[[‏ الْاَنْبِيَاءُ ثُمَّ الصَّالِحُونَ ثُمَّ
    الأمْثَلُ فَالأَمْثَلُ مِنْ النَّاسِ.. يُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ
    دِينِهِ ،
    فَإنْ كَانَ فِي دِينِهِ صَلَابَةٌ زِيدَ فِي بَلَائِهِ ، وَاِنْ كَانَ
    فِي دِينِهِ رِقَّةٌ خُفِّفَ عَنْهُ ..
    وَمَا يَزَالُ الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَمْشِيَ عَلَى ظَهْرِ
    الْاَرْضِ لَيْسَ عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ ]]‏
    .‏ مسند أحمد.
    <***> وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ :دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ
    يُوعَكُ.. فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ اِنَّكَ تُوعَكُ وَعْكًا
    شَدِيدًا‏..‏ ‏قَالَ :[[‏ اَجَلْ .. اِنِّي اُوعَكُ كَمَا يُوعَكُ
    رَجُلاَنِ مِنْكُمْ ]]‏‏..‏ قُلْتُ: ((ذَلِكَ اَنَّ لَكَ اَجْرَيْنِ))؟؟
    قَالَ :[[‏ اَجَلْ .. ذَلِكَ كَذَلِكَ.. مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصِيبُهُ
    اَذًى شَوْكَةٌ فَمَا فَوْقَهَا، اِلاَّ كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا
    سَيِّئَاتِهِ ، كَمَا تَحُطُّ الشَّجَرَةُ وَرَقَهَا ‏]].
    البخاري.
    <({##})> وذكر الصحابي أنس‏ عن محنة
    ايوب فقال:
    ‏ ابتلي أَيُّوب وألقي على مزبلة لبني إسرائيل،،
    تختلف الدواب في جسده،، حتى فرَّج الله عنه وعظّم له الأجر، وأحسن الثناء
    عليه‏.‏. ‏
    <({##})> وقال السُدّي‏:‏ تساقط لحمه حتى
    لم يبق إلاّ العظم والعصب ،، فكانت امرأته تأتيه بالرماد تفرشه تحته..
    <{!*!}> وذات يوم
    قالت‏ له إمرأته:‏ ((يا أيّوب لو دعوت ربّك لفرّج عنك))!!!
    وكانت
    تخدم الناس الذين لا يعرفونها ، بالأجر وتُطعم أيوب عليه السلام‏.‏. أما
    الناس الذين يعرفونها بأنها زوجة ايوب فلم يكونوا يستخدمونها خوفاً أن
    ينالهم من بلائه ، أو تعديهم من مرضه بمخالطتهم..
    ===> ثمّ جاء اليوم الذي لم تتمكن من توفير
    ثمن الطعام لزوجها لأنه لم تجد أحداً يستخدمها ،،
    <><> فعمدت فباعت لبعض بنات الأشراف "إحدى
    ضفيرتيها"(أي شعرها)، بطعام طيّب كثير.. فأتت به أيوب..<=> فقال‏ لها
    مستغربا:‏ (( من أين لك هذا ‏))؟‏؟ وأنكره‏ عليها !!‏ <=> فقالت‏ :‏
    ((خدمتُ به أناساً)) ..
    ===> فلما كان الغد لم تجد أحداً.. فباعت "الضفيرة الأخرى" بطعام..
    فأتته به ..
    فأنكره أيضاً.. وحلف ان لا يأكله حتى تخبره من أين لها هذا الطعام؟؟
    {###}> فكشفت خمارها عن رأسها ليشاهد ذهاب شعرها،،
    <{!*!}> فلما رأى
    رأسها محلوقاً علم السبب الذي طلبت منه بأن يدعو الله تعالى ليفرّج عنه..
    وهنا رأى بأنه حان وقت الدعاء ..
    قال تعالى: {{
    ‏وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ
    أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ*
    فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ }}
    ..
    <><> ويُقال‏ بأنه وقبل دعائه بدأ
    بذكر بعض صالح عمله فقال :‏

    << اللهُمّ إنك تعلم أنّي لم أبت ليلة قط
    شبعاناً وأنا أعلم مكان جائع >>،،
    << اللهمّ إنك تعلم أني لم يكن لي قميصان قط وأنا أعلم مكان عار
    >>،،
    << اللهم بعزّتك لا أرفع رأسي أبداً حتى تكشف عنّي >>،،
    وخرّ ساجداً ... وما رفع رأسه حتى كشف الله عنه‏.‏.

    <{!*!}> فأنبع له عيناً باردة الماء ،
    وأمره أن يغتسل فيها ويشرب منها..
    وأذهب الله عنه ما كان يجده من الألم والأذى والسقم والمرض الذي كان في
    جسده ، وأبدله بعد ذلك كلّه صحّة وجمالاً تاماً ، ومالاً كثيراً.. حتى صبّ
    له المال صبّاً ، وأنزل عليه الذهب‏ كالمطر العظيمً.‏
    <(*!!!*)>
    وأنقل لكُم وصف إبن عبّاس
    للذي حصل مع هذا النبيّ عند فوزه بالإمتحان ،
    ، قال‏:‏
    (( ألبس الله أيّوب حُلّة من الجنّة .. فتنحّى وجلس في ناحية ،،، وجاءت
    إمرأته فلم تعرفه‏ .‏.
    ===> فقالت له‏:‏ (( يا عبد الله !! هذا المُبتلى الذي كان ههُنا لعلّ
    الكلاب ذهبت به أو الذئاب))؟؟؟ وجعلت تكلّمه ساعة‏..‏
    <><> قال‏ لها:‏ (( ولعلّي أنا أيوب ‏))..
    ===> قالت‏:‏ (( أتسخر مني يا عبد الله ‏))؟‏؟؟
    <><> قال‏:‏ (( ويحك أنا أيوب !! قد ردّ الله عليّ جسدي
    وعافاني‏))..‏
    ((( فسبحان الله ما أجملها من مفاجأة سعيدة لا يمكن وصفها)))!!!
    <{!*!}> وقال ابن
    عباس‏:‏
    ردّ الله عليه ماله وولده بأعيانهم ومثلهم معهم‏.. وردّ
    الله إلى إمرأته شبابها ، وزادها حتى ولدت له ستة وعشرون ولداً ذكراً‏.‏
    قال تعالى‏:‏‏{{ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ‏ }}.
    ‏‏الأنبياء‏:‏84‏
    وقوله‏ تعالى:‏‏{{‏رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا‏}} أي‏ رفعنا عنه شدّته، وكشفنا
    ما به من ضرّ رحمة منّا به ، ورأفة وإحساناً‏..‏ ‏ثم عاش بعد ذلك سبعين
    سنة. {{ ‏وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ‏}} أي‏ تذكرة لمن ابتُلي في جسده أو
    ماله أو ولده ، فله أسوة بنبيّ الله أيّوب ‏.‏
    #####################################
    اللهمّ إنا نسألك العفو والعافية والرحمة وستر الحال .. اللهمّ آمــيــــن.
    avatar
    أبو عبدالملك
    المدير العام
    المدير العام



    رقم العضوية : 1
    عدد المشاركاتـ : 2017
    الدولة : السعودية
    تاريخـ التسجيلـ : 12/06/2009
    المزاجـ : cool ...!!!
    الموقعـ : لا راحة ... إلا في الباحة

    رد: ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف أبو عبدالملك في الخميس 01 أبريل 2010, 8:07 pm

    قصة عجيبة في الصبر ... وصارت مثلا في الصبر ...

    كتب الله أجركـ


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    avatar
    اول احبابي
    عضو مميز
    عضو مميز



    رقم العضوية : 78
    عدد المشاركاتـ : 551
    الدولة : بلاد المقدسات الاسلامية
    تاريخـ التسجيلـ : 16/03/2010

    رد: ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف اول احبابي في الخميس 01 أبريل 2010, 8:35 pm

    جزاك الله خيرا
    avatar
    ابو تسنيم
    المشرف العام
    المشرف العام



    رقم العضوية : 30
    عدد المشاركاتـ : 1164
    الدولة : ديرتي
    تاريخـ التسجيلـ : 15/02/2010
    المزاجـ : احلى ونااااااااااااااسه ..
    العمل : مشرف المنتدى الاسلامي سابقا .. المشرف العام حاليا ..

    رد: ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف ابو تسنيم في الخميس 01 أبريل 2010, 8:57 pm

    بوركت اخي
    وكما قال ابو عبدالملك صارت مثلا في الصبر


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    avatar
    الدحمي
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي



    رقم العضوية : 24
    عدد المشاركاتـ : 1076
    الدولة : السعودية
    تاريخـ التسجيلـ : 13/02/2010
    المزاجـ : راايق وفاايق
    الموقعـ : أغلى بلد

    رد: ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف الدحمي في الخميس 01 أبريل 2010, 9:32 pm

    بارك الله فيك
    avatar
    هيبة ملكـ
    المشرف العام
    المشرف العام



    رقم العضوية : 8
    عدد المشاركاتـ : 3338
    الدولة : اا
    تاريخـ التسجيلـ : 08/07/2009
    المزاجـ : اا
    الموقعـ : اا
    العمل : اا

    رد: ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف هيبة ملكـ في الجمعة 02 أبريل 2010, 1:56 am

    جزاك الله كل خير وكتب الله اجرك


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






    avatar
    حسن القرني
    المدير العام
    المدير العام



    رقم العضوية : 5
    عدد المشاركاتـ : 2373
    الدولة : السعودية
    تاريخـ التسجيلـ : 27/06/2009
    الأوسمة :

    رد: ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف حسن القرني في الخميس 08 أبريل 2010, 4:46 pm

    الله المستعان

    نسأل الله من فضله


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    إذا كان ربي عالم بسريرتي ،،

    فما الناس في عيني بأعظم من ربي




    avatar
    عشير المر
    مشرف المنتدى الإسلامي
    مشرف المنتدى الإسلامي



    رقم العضوية : 64
    عدد المشاركاتـ : 662
    الدولة : المملكه العربية السعودية
    تاريخـ التسجيلـ : 07/03/2010

    رد: ((من روائع النبيّ أيّوب وزوجته في الصبر والوفاء والتضحية))

    مُساهمة من طرف عشير المر في الخميس 08 أبريل 2010, 5:20 pm

    بارك الله فيك وكتب اجرك حبيبنا


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017, 5:18 am