المواضيع الأخيرة

» والذاكرين الله كثيراً
السبت 21 أغسطس 2010, 1:09 pm من طرف غُربة

» قصيدة الشريم في فتوى الكلباني
الإثنين 28 يونيو 2010, 12:20 pm من طرف حدو

» قبل قليل أصبحت أختاً لنا بعد إسلامها !!!!
الأربعاء 23 يونيو 2010, 10:11 am من طرف أبومها

» الشيخ عبدالعزيز الطريفي يرد على عادل الكلباني
الإثنين 21 يونيو 2010, 9:25 pm من طرف قلم رصاص

» أترك أثرا قبل الرحيل فطوبى لمن كان مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر ..
الإثنين 21 يونيو 2010, 8:04 pm من طرف ابو تسنيم

» انزل الناس منازلهم
الإثنين 21 يونيو 2010, 4:29 am من طرف قلم رصاص

» إشراقات الوحي ( 5 )
الثلاثاء 15 يونيو 2010, 5:11 am من طرف عشير المر

» لبِستُ ثوب الرَّجا والناس قد رقدوا
الإثنين 14 يونيو 2010, 11:32 pm من طرف قلم رصاص

» ماهي الضوابط للنظرة الشرعية في الخطبة؟
الإثنين 14 يونيو 2010, 11:15 pm من طرف حتى ظلي له مهابه

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الإثنين 12 أبريل 2010, 10:52 pm


    المهر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    حروفي من ذهب
    عضو جديد
    عضو جديد



    رقم العضوية : 155
    عدد المشاركاتـ : 18
    الدولة : المملكة العربية السعودية
    تاريخـ التسجيلـ : 03/06/2010
    المزاجـ : حسب الأحوال

    المهر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف حروفي من ذهب في الأحد 06 يونيو 2010, 3:47 am

    السؤال

    أحاول أن أعيد الناس للسنة النبوية في المهر، فكم أخصص تقريباً؟
    فكم كان المهر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    وهل ما دفعه النبي لزوجاته كان مساويا؟
    وما حكم المقدَّم والمؤخَّر؟
    وهل يجوز أن يكون المقدَّم غير مقبوض بموافقة الطرفين ووليهما؟ وجزاكم الله خيراً.











    الجواب

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
    فالمهر مشروع بالكتاب والسنة وإجماع المسلمين، وليس له تقدير محدد شرعاً
    على الصحيح من أقوال العلماء إلا أن الوارد في السنة هو استحباب تخفيضه
    وعدم المبالغة فيه. وقد صح عن عائشة رضي الله عنها أنها سئلت عن صداق
    النبي صلى الله عليه وسلم لأزواجه فقالت: كان صداقه لأزواجه ثنتي عشرة
    أوقية ونشا – أي ونصف – وذلك خمسمائة درهم. أخرجه مسلم.
    وجاء عن عائشة رضي الله عنها مرفوعاً "أعظم النساء بركة أيسرهن مؤنة" أخرجه أحمد والنسائي بسند فيه ضعف.
    وصح عن عمر قوله: "ألا لا تغالوا صداق النساء فإنه لو كان مكرمة في الدنيا
    أو تقوى عند الله لكان أولاكم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم" أخرجه
    أحمد وأبو داود وابن ماجه.
    ويجوز أن يكون المهر غير مقبوض بموافقة الزوجة أو وليها، أي أن يكون دَيْناً أو مخراً. والله أعلم.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعبن




    avatar
    هيبة ملكـ
    المشرف العام
    المشرف العام



    رقم العضوية : 8
    عدد المشاركاتـ : 3338
    الدولة : اا
    تاريخـ التسجيلـ : 08/07/2009
    المزاجـ : اا
    الموقعـ : اا
    العمل : اا

    رد: المهر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف هيبة ملكـ في الأربعاء 09 يونيو 2010, 12:55 am

    كتب الله اجرك
    وجزاك الله كل خير...


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017, 5:15 am