المواضيع الأخيرة

» والذاكرين الله كثيراً
السبت 21 أغسطس 2010, 1:09 pm من طرف غُربة

» قصيدة الشريم في فتوى الكلباني
الإثنين 28 يونيو 2010, 12:20 pm من طرف حدو

» قبل قليل أصبحت أختاً لنا بعد إسلامها !!!!
الأربعاء 23 يونيو 2010, 10:11 am من طرف أبومها

» الشيخ عبدالعزيز الطريفي يرد على عادل الكلباني
الإثنين 21 يونيو 2010, 9:25 pm من طرف قلم رصاص

» أترك أثرا قبل الرحيل فطوبى لمن كان مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر ..
الإثنين 21 يونيو 2010, 8:04 pm من طرف ابو تسنيم

» انزل الناس منازلهم
الإثنين 21 يونيو 2010, 4:29 am من طرف قلم رصاص

» إشراقات الوحي ( 5 )
الثلاثاء 15 يونيو 2010, 5:11 am من طرف عشير المر

» لبِستُ ثوب الرَّجا والناس قد رقدوا
الإثنين 14 يونيو 2010, 11:32 pm من طرف قلم رصاص

» ماهي الضوابط للنظرة الشرعية في الخطبة؟
الإثنين 14 يونيو 2010, 11:15 pm من طرف حتى ظلي له مهابه

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الإثنين 12 أبريل 2010, 10:52 pm


    إشراقات الوحي (4)

    شاطر
    avatar
    محمد آل عبدالرحيم
    عضو جديد
    عضو جديد



    رقم العضوية : 0
    عدد المشاركاتـ : 2
    الدولة : السعودية
    تاريخـ التسجيلـ : 16/05/2010

    خاطرة إشراقات الوحي (4)

    مُساهمة من طرف محمد آل عبدالرحيم في الإثنين 14 يونيو 2010, 7:23 pm

    إلى متى يا أقصى .. ؟!
    ﭧ ﭨ ﭽ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ محمد: ٧ قاعدة ربانية أرست دعائم واضحة ومنيرة لمن أراد النصر الحقيقي ، ورغم كل ما نرى من ضغوط سياسية غاشمة ، وعدوان متستر خلف دثار الصهيونية من بعض الشعوب العربية والغربية ، وتحت شعارات تعددت والأكلة واحدة عندها يقول الله تعالى للمؤمنين الصابرين في غزوة الأحزاب : ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ الأحزاب: ١٠ - مشهد رهيب ومخيف ، ظاهره الخيبة والهزيمة الحقة ولكن بقدرة الله تتحول الهزيمة إلى النصر حينها يقول الله تعالى : ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ الأحزاب: ٩ فهذا بيان واضح بأن النصر إنما هو من عند الله ،وفيه دلالة واضحة على وجوب رجوع الأمة إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ليكون الحل وليكون النصر ، ولا يضرك أخي المستبصر بنور الهداية بأن النصر قد تأخر ولكن ثق بأن النصر بعد الضيق وأن النصر آتي وأن الكفر سيسقط ويندحر ويخسأ ، بل سيساوى بالأرض إن لم تكن الأرض قد رفضته لخبثه ومكره ودنائته (( حقٌ على الله ألا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعه)) فهي حكمة ربانية أرادها لتسلية النفوس المؤمنة بالله ، ويدلنا ذلك الحديث وغيره مهما رأينا من عتاد الجيوش الغاشمة وبهرجة العزة الكاذبة والنصر المزعوم حينها يقول الله تعالى ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ يونس: ٢٤

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 16 ديسمبر 2017, 11:20 am